ما تزال حكومة الاحتلال تضرب بعرض الحائط كل جهود ما يسمى بعملية السلام التي يتمسك بها محمود عباس فقد قرر الكيان الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة بناء 100 وحدة سكنية في مستوطنتي “الكناه وارئيل” في الضفة الغربية.

وقالت إذاعة جيش الإرهاب الإسرائيلي إن وزارة البناء والإسكان في حكومة الاحتلال أصدرت اليوم عطاءين لإقامة 100 وحدة سكنية في مستوطنتين 50 منها في اريئيل و50 في “الكانا”. موضحةً أن الوحدات السكنية الجديدة في “اريئيل” ستخصص لعائلات تم إجلاؤها عن منطقة “غوش قطيف” وان القرار بإقامة الوحدات السكنية قد اتخذ قبل شهرين.

وعقبت حركة السلام الآن على نشر العطاءين قائلةً: إن الأمر يعني القضاء على احتمالات التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين ويجعل من تفاهمات أنابوليس مهزلة.

وقال رئيس المجلس المحلي “الكانا يهودا كوهين” إن الوحدات السكنية الجديدة ستقام على أرض هي جزء من المستوطنة وكانت نصبت عليها في الماضي بيوت متنقلة، مضيفاً أن المستوطنة ما زالت تنتظر المصادقة على خطة لبناء 300 وحدة سكنية جديدة فيها غير أن هذه الخطة لم يصادق عليها لأسباب سياسية.