تجاوز سعر برميل النفط الخام للمرة الأولى عتبة 115 دولارا الأربعاء في نيويورك بعد تدهور غير متوقع لمخزونات النفط في الولايات المتحدة، أول مستهلك للذهب الأسود في العالم، وتدهور جديد لسعر صرف الدولار مقابل اليورو الذي بات يلامس 1.60 دولار.

وفي سوق نيويورك، ارتفع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم مايو، إلى 115.07 دولارا وهو مستوى غير مسبوق منذ بداية تداول النفط الخام في 1983 في نيويورك.

ثم تراجع قليلا لينهي جلسة التداول عند 114.93 دولارا.

وارتفع سعر برميل النفط أكثر من 52 دولارا مقارنة بمستواه قبل عام في نيويورك.

وفي لندن حيث يجري تداول النفط الأكثر ثقلا والذي يحتوي على نسبة اكبر من الكبريت، سجل رقم قياسي أيضا، ذلك أن برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) بلغ أعلى مستوى تاريخي له من 112.79 دولارا.

وتراجع الاحتياطي من النفط الخام بواقع 2.3 مليون برميل ليصل إلى 313.7 مليون برميل الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبق، في حين أن التوقعات كانت تشير إلى إعادة تشكيل الاحتياط بزيادة نحو 1.8 مليون برميل إليه.

ومع اقتراب فصل الصيف الذي يعتبر فترة للتنقل الكثيف في الولايات المتحدة، فإن احتياط البنزين الأميركي خسر 5.5 ملايين برميل ليصل إلى 221.3 مليون برميل، بينما كان المحللون يتوقعون تراجعا بواقع 1.8 مليون برميل فقط.