أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مسئوليتها عن مقتل جنديين من الاحتلال الإسرائيلي وإصابة 6 آخرين في كمين بحي الزيتون شرق قطاع غزة، وذلك عقب ساعات من استشهاد أربعة فلسطينيين من كتائب القسام في توغل لقوات الاحتلال الإسرائيلي شرقي غزة.

وذكرت قناة “الجزيرة” الفضائية أن كتائب القسام نصبت كمينا لقوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي أثناء انتشارها في حي الزيتون، وهو ما أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة 6 آخرين أحدهم حالته خطيرة.

وذكر شهود عيان أن طائرات المروحية الإسرائيلية هبطت في المنطقة فيما تحاول سيارات الإسعاف الإسرائيلية الوصول إلى القتلى والجرحى.

ومن جانبها، أعلنت “الوحدة الصاروخية” التابعة لسرايا القدس مسؤوليتها عن قصف تجمع استيطاني إسرائيلي شرق خان يونس بصاروخ من طراز قدس.

وقالت السرايا في بيان لها إن عدد الصواريخ التي أطلقتها منذ الفجر على أهداف إسرائيلية وصلت إلى 12 صاروخًا.

وأكدت السرايا إن العلمية تأتي في إطار الرد الطبيعي على العدوان الإسرائيلي المتواصل ضد الشعب الفلسطيني والتي كان آخرها اغتيال أحد قادة سرايا القدس شمال القطاع، وتأكيداً على خيار المقاومة والجهاد.