تصدّت فصائل المقاومة الفلسطينية المسلحة، وعلى رأسها “كتائب الشهيد عز الدين القسام”، الذراع العسكري لحركة حماس، منذ فجر اليوم الجمعة (11/4)، لقوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة شرق مخيم البريج (وسط قطاع غزة)، والتي اقتحمت المنطقة بعدد من الآليات والوحدات الخاصة.

وقالت “كتائب القسام” إنه قد تم صباح اليوم قصف القوات الصهيونية المتوغلة شرق مخيم البريج بثلاثين قذيفة هاون (من عيار 60 ملم و 80 ملم)، كما تمكن قناصة القسام من قنص جندي صهيوني وإصابته بشكل مباشر وشوهد وهو يسقط أرضاً، وتم أيضا قصف موقعي “كيسوفيم” و”المنطاد” شرق خانيونس بتسع قذائف “هاون” (عيار 80 ملم)، كما تم كذلك استهداف دبابة صهيونية متوغلة شرق البريج بقذيفة “آر بي جي”، وكانت الكتائب قد أعلنت عن استهداف آليات الاحتلال بـ6 قذائف “آر بي جي” في عملية سابقة” .

وأضافت في بلاغاتها العسكرية إن هذا التصدي “يأتي في إطار الرد على المجازر الصهيونية البشعة والحصار الظالم بحق أبناء الشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وتصدّيا للتوغلات الصهيونية المتواصلة على حدود القطاع الصامد”.

بدورها؛ أعلنت “ألوية الناصر صلاح الدين”، الجناح العسكري للجان المقاومة، مسؤوليتها عن قصف تجمع للآليات العسكرية الإسرائيلية المتوغلة شرق البريج بخمس قذائف “هاون” من عيار (100 ملم).

من جهة أخرى استشهد مجاهدان من “كتائب الشهيد عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، في قصف جوي لطائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة (11/4)، استهدف نقطة رباط متقدمة شرق خزاعة الواقعة إلى الشرق من خان يونس (جنوبي قطاع غزة).