في تقرير بعنوان (آفاق الاقتصاد العالمي) قال صندوق النقد الدولي الذي صدر قبل أيام من اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين الأسبوع المقبل: إن التوسع العالمي بدأ يفقد وتيرته السريعة أمام الأزمة المالية الكبيرة متوقعا تراجع النمو العالمي بنسبة 3,7 بالمائة في العام الحالي ما يشكل انخفاضا نسبته نصف بالمائة عن يناير الماضي وما نسبته 1,25 بالمائة بالعام الماضي.

وأشار إلى احتمال هبوط النمو العالمي إلى ما دون 3 بالمائة بنهاية العام الحالي واصفا الوضع بـ”الركود العالمي”.

كما تطرق التقرير إلى الطلب العالمي على النفط الذي وصل في عام 2007 إلى 85,8 مليون برميل في اليوم مرتفعا بنسبة مليون برميلا مقارنة مع عام 2006 الماضي مبينا أن منطقة الشرق الأوسط تستهلك 7,1 مليون برميل وأوروبا 15,4 مليون برميل وأمريكا الشمالية 25,4 مليون برميل يوميا.

وقال: إن إنتاج النفط العالمي بقى مستقرا على مستوى 85,6 مليون برميل يوميا حصة السعودية الإنتاجية منه 10 مليون برميل وأمريكا الشمالية 14,3 مليون برميل مشيرا إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية من 58 دولارا في يناير عام 2007 إلى 100 دولار العام الحالي عازيا ذلك للتطورات السياسية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.