استبعدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الأربعاء، أي صفقة مع سوريا تقضي بتجنيب عائلة الرئيس السوري بشار الأسد المتابعة في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، من أجل حمل نظام دمشق على الابتعاد عن إيران.

وتأتي هذه التصريحات في سياق الرد على السيناتور الجمهوري “ارلن سبكتر” الذي اقترح بدء مفاوضات مع دمشق لتخفيض العقوبات في هذه القضية لقاء تحقيق تقدم سياسي في المنطقة.