نفت حركة حماس تهديدها باقتحام الحدود المصرية جراء الحصار الخانق الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة، إنه لم يصدر أي تهديد باختراق الحدود من مسؤولي حماس، مشيرا إلى أن تصريحات القيادي خليل الحية إن كانت تقول “أن الشعب سينفجر .. فهذا ليس جريمة مؤكدا أن قطاع غزة يعيش أوضاعا صعبة للغاية”، وتابع في حديث مع قناة “الجزيرة” الإخبارية: “لم يصدر أي تصريح باختراق الحدود وهذا الكلام غير صحيح وصور الدبابات الموجودة على الحدود غير مطلوبة”.

وأشار إلى أن الحركة لا تحمل مصر أي مسؤولية عن حصار غزة ولكنها تطالبها بالمساعدة مؤكدا أنها ليست خصما، وقال: “هناك معابر عديدة ومنها معبر رفح .. غزة تقتل وتعدم هل يجب أن نقف مكتوفي الأيدي يجب أن يتحرك العرب”، كما رأى المتحدث أن هناك عدم توازن في موقف مصر من حركة حماس وحركة فتح.