دعت جماعة الإخوان المسلمين بمصر يوم الاثنين الناخبين إلى مقاطعة انتخابات المجالس المحلية المقرر إجراؤها غدا الثلاثاء.

وقالت في إعلانها أنها ترد بذلك على عرقلة محاولاتها للمشاركة في الانتخابات، وتابعت “تعامل النظام المصري مع الانتخابات المحلية بطريقة إقصائية لكل القوى الحية والفاعلة في المجتمع المصري -وفي القلب منها جماعة الإخوان المسلمين- ومارس كل أنواع التعويق”. وأضافت “سنظل نكافح سياسيا وقانونيا حتى نبطل انتخابات المحليات في حال إجرائها”.

وأسست الجماعة موقفها على ما قالت إنه “إهدار كل الأحكام القضائية التي صدرت بإدراج أسماء المبعدين وبوقف الانتخابات في الكثير من المحافظات”، بالإضافة إلى إلقاء القبض على مئات من أعضائها الذين سعوا لترشيح أنفسهم أو استعدوا للمشاركة في حملة الدعاية لمرشحي الجماعة المحتملين.

وأصدرت محاكم القضاء الإداري في محافظات مختلفة مئات الأحكام بإلزام السلطات بقبول أوراق ترشيح أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين أو إدراج أسمائهم في كشوف الترشيح لكن الجماعة تقول إن الأحكام لم تنفذ. وأصدرت محاكم القضاء الإداري أحكاما بوقف إجراء انتخابات المجالس المحلية في عدد من المحافظات ما لم تدرج أسماء أعضاء في الجماعة في كشوف المرشحين.

وأحكام محاكم القضاء الإداري واجبة التنفيذ فورا لكن معارضين يقولون إن الحكومة لا تنفذها إذا صدرت لمصلحتهم.