استمرارا في سلوكاتها الرعناء، أقدمت سلطات القمع بمدينة جرسيف على تطويق حي النجد حيث المنزل الذي كان سيحتضن رباطا تربويا لأعضاء جماعة العدل والإحسان وذلك ليلة الجمعة 04 أبريل 2008، مانعة أي شخص من الاقتراب من المنزل، بينما عمل عدد من أفراد الأجهزة القمعية على تتبع خطوات الأعضاء ومطاردتهم أينما حلوا في حالة من الهستيريا الغير المسبوقة.