حمّل الدكتور خليل الحية القيادي في حركة حماس والنائب عن كتلتها البرلمانية الاحتلال الإسرائيلي والرئيس محمود عباس، المسؤولية المباشرة عن تواصل إغلاق معبر رفح الحدودي، مؤكدا على ضرورة قيام مصر بالضغط على كافة الجهات لفتح المعبر.

وقال الحية، في مقابلة بثتها فضائية الأقصى:” إن المعبر يأتي على حدود فلسطينية مصرية فلماذا يصر البعض أن يعودوا بالاحتلال إلى قطاع غزة بعد أن رحل عنه؟!”، مضيفاً أنه لا أحد يملك أن يلوم الشعب الفلسطيني إذا ما انفجر بسبب ما يعانيه.

وأشار إلى أن حماس طرحت على مصر رؤيتها حول المعبر وهي واقعية وتتعامل مع كل الأطراف، “ولكن المصريين ليسوا وحدهم بالميدان والعبقة الأكبر هو الرئيس عباس وفريق رام الله والاحتلال، والمصريون لن يكونوا فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين”.

ووصف الحية اتفاقية المعبر عام 2005 بالظالمة والمقيدة، وقال:” من قال إننا نتمسك بالمعبر لحماس بل هنا حكومة فلسطينية شرعية هي تمارس صلاحياتها، ونحن نقول ليعود المعبر بالحكومة الشرعية والأجهزة الفلسطينية الوطنية، وأيضاً لا بد من التفهم للواقع الموجود في قطاع غزة”.