قال خبراء الأرصاد بالأمم المتحدة إن درجة حرارة الأرض ستكون أقل ارتفاعا في 2008 من العام السابق 2007 بسبب ظاهرة المحيط الهاديء المعروفة بـ”لانينا”.

وذكر مايكل جارواد الأمين العام لمنظمة الأرصاد العالمية إنه من المحتمل أن تستمر ظاهرة لانينا إلى فصل الصيف المقبل.

ومن المعروف أن النينيو ولانينيا، وهما ظاهرتان طبيعيتان، عبارة عن تيارات بحرية ضخمة في المحيط الهاديء يمتد تأثيرهما الضخم إلى كل مناطق العالم.

وهما ظاهرتان متقابلتان فبينما تؤدي النينو إلى تدفئة كوكب الأرض تؤدي لانينا إلى ترطيب المناخ العالمي.

وقد ساهمت هذه الظاهرة الطبيعية في الأمطار الغزيرة التي شهدتها أستراليا وفي درجات الحرارة الأكثر برودة والمصحوبة بالثلوج، والتي شهدتها بعض أجزاء الصين.

وقال جارواد إن تأثير لانينا قد يمتد إلى فصل الصيف المقبل مما سيفسر عن خفض درجة الحرارة عالميا بمعدل جزء من الدرجة المئوية.

إلا أن الخبراء قد تنبأوا أيضا بارتفاع كبير في درجة حرارة الأرض خلال الخمس سنوات المقبلة.