جماعة العدل والإحسان

قلعة السراغنةبـــلاغ تعرض عضو جماعة العدل والإحسان السيد عبد الحميد سلامة، أب لأربعة أطفال، لاعتقال تعسفي بقنطرة وادي تساوت بمدينة قلعة السراغنة، حيث دأب حرفيو و تجار المنطقة على أداء الصلاة المفروضة في مكان طلق لانعدام وجود المسجد، ففوجؤوا يوم الثلاثاء 01/04/2008 بعد تمام الأذان لصلاة الظهر بحضور قائد المنطقة وأعوانه آمرا باعتقال السيد عبد الحميد سلامة دون غيره وبدون أي مبرر قانوني في ظل استنكار ساكنة المنطقة تضامنا مع المعني بالأمر.

ليقاد بعد ذلك إلى مخفر الدرك الملكي حيث حرر له محضر بتهمة إهانة موظف، مع إبقائه قيد الاعتقال إلى حين مثوله أمام السيد وكيل الملك يوم الأربعاء صباحا بالمحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة.

وعليه فإننا نعرض هذا الحادث على جميع الضمائر الحية الرافضة لكل أشكال الظلم والشطط في استعمال السلطة قصد المساندة والوقوف جنبا إلى جنب في وجه كل هذه التعسفات التي تطال أعضاء الجماعة خاصة وشرفاء هذا البلد عامة.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.