أعلن مسؤولون أميركيون الخميس أن المسؤولين الروس والأميركيين اختتموا محادثات استمرت يومين لم يتوصلوا خلالها إلى تسوية الخلاف حول المشروع الأميركي للدرع المضادة للصواريخ في أوروبا.

وقال مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية دانيال فريد للصحافيين “ثمة تباين حول شبكة الصواريخ الدفاعية”، موضحا أن مسؤولي الجانبين “مهدا لتحقيق تقدم لكن التباين مستمر”.

وتأتي المحادثات في واشنطن بعد اجتماع عقد في موسكو الأسبوع الماضي.

وسلمت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ووزير الدفاع روبرت غيتس الأسبوع الماضي في موسكو نظيريهما الروسيين، وثيقة عمل حول مشروع الدرع المضادة للصواريخ. وتناول الاجتماع في واشنطن هذه الوثيقة.

إلا أن مسؤولا أميركيا أكد أن الجانبين حققا تقدما بشأن إطار استراتيجي اقترحه بوش مطلع الشهر الجاري على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة، يهدف إلى تحديد أطر العلاقات الروسية الأميركية في المستقبل في مجالات عدة من بينها الأمن والاقتصاد.