اعتقلت السلطات المغربية بمدينة تارودانت 16 عضوا من جماعة العدل والإحسان، وذلك ليل يوم الخميس 27 مارس 2008م بعد اقتحام بيت أحد أعضاء الجماعة.

ونفذ الاعتقال من طرف مسؤولي السلطة المحلية يتقدمهم باشا المدينة وبعض مسؤولي الأجهزة الأمنية، وقد اقتيد الإخوة المعتقلون إلى مخفر الشرطة بـ”أقنيس” بالمدينة.

ويندرج هذا الاعتقال ضمن الحملة القمعية التي تشنها السلطات المخزنية ضد جماعة العدل والإحسان في ضرب واضح لكل شعاراتها المزعومة بكون البلد يشهد العصر الذهبي للديمقراطية وحقوق الإنسان.