تخطت أسعار النفط 106 دولارت للبرميل، الخميس، بعدما ارتفعت بأكثر من أربع دولارات في الجلسة الماضية مدفوعة بأنباء بالقلق جراء انخفاض مخزون الوقود الأمريكي والاستمرار في انخفاض قيمة الدولار.

فقد انخفض الاحتياطي الاستراتيجي الأمريكي من مادة البنزين والمقطرات، التي تضم وقود التدفئة والديزل، أكثر عما كانت عليه الأسبوع الماضي، بحسب البيانات الصادرة الأربعاء عن إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية.

وأثار تقرير المخزون على وجه التحديد مخاوف بأن احتياطي البنزين انخفض في الوقت الذي كان المحللون يتوقعون ارتفاعه، فقد نقص مخزون البنزين أكثر من 3.3 ملايين برميل الأسبوع الماضي، وهو أكثر من أربعة أضعاف النقص الذي توقعه المحللون.

وفي التعاملات الإلكترونية الآسيوية لبورصة نيويورك، أضاف النفط الخفيف تسليم شهر مايو المقبل، 57 سنتاً ليصل سعر البرميل إلى 106.47 دولاراً.

وكان سعر البرميل في العقود قد أغلق الأربعاء عند سعر 105.9 دولارات بعد أن قفز 4.68 دولارات.

وفي هذه الأثناء، لم يتغير مخزون النفط الخام، رغم أن المحللين، في نشرة “ديو جونز” الإخبارية، كانوا قد توقعوا أن تزداد إمدادات النفط الخام بنحو 1.7 مليون برميل.