يمثل الأستاذ محمد بارشي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، والدكتور يونس توفيق أحد قيادات الجماعة بالبيضاء، أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء يوم الثلاثاء 25 مارس 2008 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، في ملفين جنحيين منفصلين وبتهمة واحدة: “عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح”.

وللتذكير فإن المحكمة الابتدائية بالبيضاء قد قضت في جلسات سابقة ببراءة الأستاذ محمد بارشي والدكتور يونس توفيق، وبقانونية وشرعية اجتماعات العدل والإحسان، كما عرفت جل الجلسات حضورا مكثفا لأعضاء الجماعة وللمتعاطفين معها.