نفت الحكومة العراقية وجود أي نية لعودة القوات البريطانية إلى البصرة، ونقلت وكالة أصوات العراق عن علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية قوله “لا يوجد أي قرار بشأن عودة القوات البريطانية في البصرة، بل سيكون هناك تواجدا عراقيا صرفا”.

وتحتفظ القوات البريطانية حاليا بقوة تقدر بنحو 5250 جنديا في العراق، يعملون ضمن القوات المتعددة الجنسيات الموجودة في البلاد منذ العام 2003.

وتتركز معظم القوات البريطانية، الموجودة في العراق حاليا، في القاعدة البريطانية الواقعة بمطار البصرة الدولي 25 كلم شمال غرب المدينة، بعد أن انسحبت من القصور الرئاسية في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

وكانت صحيفة “صنداي ميرور” ذكرت أمس الأحد أن واشنطن تأمل في عودة القوات البريطانية إلى مدينة البصرة (جنوب العراق) لمواجهة تصاعد أعمال العنف في البلاد.

وقال مصدر عسكري أمريكي “إذا لم يكن لديهم عدد كاف من الرجال، فسنقدم لهم مساعدة المارينز”، مؤكدًا أن اقتراح العودة إلى البصرة يدرس حاليا على أعلى مستوى في بغداد.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة وتيرة العنف في مدينة البصرة، التي تعد ثاني أكبر المدن العراقية، ما دعا الحكومة لإرسال تعزيزات إضافية إلى المدينة.