مرة أخرى وبعد مدة لا تتجاوز العشرين يوما، أقدمت السلطات المخزنية على منع نشاط داخلي دأبت جمعية المجد للتربية والثقافة والرياضة والفن بخريبكة على القيام به طيلة سنتين، هذا النشاط يتمثل في تعليم بعض المنخرطات “الفصالة والخياطة” حيث كان ينعقد مرة كل أسبوع.

بيد أن السلطات المخزنية ارتأت منع هذه الورشة حيث قامت يوم الاثنين 17 مارس 2008 بإنزال مختلف الأجهزة الأمنية من شرطة وقوات مساعدة وأجهزة مخابراتية أثارت الرعب وسط الجيران وقامت باقتحام المقر وإخراج النساء منه وإغلاقه في واحدة من أغرب صور الترامي على اختصاصات القضاء.

إن المكتب المسير إذ يخبر الرأي العام بهذه الوقائع، يقرر ما يلي:

* شجبه واستنكاره لهذه العربدة السافرة والخروقات اللاقانونية.

* تشبثه بحقه في ممارسة العمل الجمعوي الجاد.

* دعوته مختلف الهيآت الحقوقية لدعم الجمعية في مواجهة هذا الشطط.

جمعية المجد للتربية والثقافة والرياضة والفن- خريبكة