في خرق سافر لأبسط الحقوق التي يضمنها القانون للجمعيات أقدمت السلطات المخزنية بمدينة أزرو يوم الخميس 12 ربيع الأول الموافق 19 مارس 2008 على الساعة الثالثة بعد الزوال على تطويق مقر جمعية الأنوار بمختلف الأجهزة المخزنية، المسخرة للمنع والقمع ( رجال أمن، قوات مساعدة، ومخبرين…) وعلى رأسهم مسئول الأمن الإقليمي وباشا مدينة أزرو… وبعد استفسار رئيس الجمعية عما يحدث أبلغوه بأن لهم أوامر عليا بمنع النشاط المزمع تنظيمه بمقر الجمعية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وقد بقي المقر محاصرا إلى وقت متأخر من الليل.