كشف التلفزيون الإسرائيلي أن قوميين يهودا يخططون لـ”الانتقام” من الهجوم على مدرسة دينية يهودية نفذه الخميس استشهادي فلسطيني في القدس الغربية، الأمر الذي نفت الشرطة امتلاكها معلومات حوله.

وقالت القناة العامة للتلفزيون الإسرائيلي إن مشاورات لهذا الغرض جرت منذ السبت في مدرسة مركاز هراف حيث قتل مهاجم فلسطيني ثمانية طلاب، مضيفة أن أحد أهداف مخطط الانتقام شخصية عربية على صلة بالحرم القدسي الذي يضم مسجد عمر والمسجد الأقصى بالقدس الشرقية المحتلة.

وشارك حاخامان أحدهما من مدرسي المدرسة الدينية في المشاورات مع مجموعة من الطلبة القدامى الذين أدوا الخدمة العسكرية في وحدات مقاتلة.

كما عقد لقاءان آخران مع حاخامات آخرين، كما قال التلفزيون الذي أكد أن الحاخامات الذين يعتد برأيهم في الأوساط الدينية المتشددة شجعوا مخطط الانتقام.