أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن السياسة الاستيطانية والممارسات الإسرائيلية والتصاريح التي تعطى لبناء مستوطنات جديدة تعني أن عملية السلام تسير نحو الفشل لعدم وجود إرادة إسرائيلية للسلام.

معتبرا أن هذه رسالة قوية بأن “إسرائيل” لا تريد السلام لأنها تبني مستوطنات في محاولة لتغيير الوضع الديمغرافي والجغرافي على الأرض وعلينا كعرب أن نتصرف في هذا الإطار، مشيرا إلى «أننا اقتربنا من الإعلان عن فشل عملية السلام».

وقال موسى في تصريحات للصحافيين أمس «إن الوصول إلى قيام دولة فلسطينية فاعلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 في ظل هذه المستوطنات يجعل هذه الدولة تذهب أدراج الرياح»، مطالبا «بضرورة دراسة هذا الموضوع بكامله ومتابعته».