نظمت ساكنة مدينة أبي الجعد يوم الأحد 2 مارس 2008، عقب صلاة المغرب، أمام مسجد السعيديين، وقفة للتضامن مع أهلنا في غزة الأبية وفلسطين المجاهدة، وللتنديد بالإجرام الصهيوني الذي يشن حرب إبادة شاملة في حقهم أمام صمت دولي رهيب وتخاذل عربي رسمي.

وقد ردد المشاركون شعارات تحيي المجاهدين وتدين الإجرام الصهيوني النازي والصمت والتواطؤ العالمي والعربي. وفي الأخير ختمت الوقفة بتلاوة البيان الختامي والتوجه إلى الباري عز وجل بأن يمن على الأمة بالنصر العاجل والفرج القريب.

وقد عرفت الوقفة تدخلات للأجهزة “الأمنية” محاولة منعها وحرمان ساكنة المدينة من التضامن مع إخوانهم في غزة. كما عرفت اعتقال 5 مشاركين فيها (وهم من أعضاء جماعة العدل والإحسان)، دام اعتقال أربعة منهم حوالي 4 ساعات.

(ولينصرن الله من ينصره، إن الله لقوي عزيز).