أقدمت قوات المخزن المغربي بمدينة خريبكة مدججة بالعصي والهراوات على التدخل بعنف ودون سابق إنذار لفض وقفة مسجدية نظمتها جماعة العدل والإحسان بالمدينة عقب صلاة العشاء ليوم الأربعاء 05/03/2008 تضامنا مع إخواننا بغزة. وقد خلف هذا التدخل الهمجي إصابة عدد من المشاركين بجروح نقل على إثرها أحدهم إلى المستشفى في حالة إغماء واعتقال أحد عشر ممن شهدوا هذه الوقفة.

أما بمدينة بركان فقد نظمت جماعة العدل والإحسان بتنسيق مع حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية يوم الأربعاء 03/03/2008 على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال وقفة جماهيرية حاشدة تنديدية بالمجازر الصهيونية الهمجية. وقد عرف المكان المخصص للوقفة حصارا وإنزالا مكثفا لجميع أنواع القمع المخزني كما سدت المنافذ المؤدية إليه. وعند انطلاق أول شعار بادرت قوى القمع إلى نزع اللافتات وصور شهداء أطفال فلسطين كما سعت إلى تفريقها بقوة، إلا أن صمود الجموع الغاضبة جعلها تستمر لمدة عشرين دقيقة وختمت بكلمة تنديدية بالمنع والدعاء دون إتمام قراءة البيان بسبب تدخل أحد ممثلي السلطة الذي انتزعه ومزقه.