“”هدّد”” وزراء الخارجية العرب الأربعاء بإعادة النظر في مبادرة السلام العربية التي أقرها مؤتمر قمة بيروت عام 2002 والتي تعرض على (إسرائيل) علاقات دبلوماسية مع جميع دولهم مقابل الانسحاب من الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967. !!!

و””أدان””!! الوزراء الذين عقدوا اجتماعات دورة جديدة لمجلس جامعة الدول العربية الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة ووصفوها بأنها “جرائم حرب ضد الإنسانية”.

وقال الوزراء في بيان صدر الأربعاء بعد أن بحثوا الوضع في قطاع غزة والضفة الغربية في اجتماع عقدوه الثلاثاء “استمرار الجانب العربي في طرح المبادرة العربية للسلام سوف يرتبط بقيام (إسرائيل) من الآن فصاعدا بتنفيذ التزاماتها في إطار المرجعيات الدولية الأساسية لتحقيق السلام في المنطقة”.

ولم يذكر الوزراء أي بدائل ممكنة لمبادرة السلام العربية التي رفضتها (إسرائيل) في بادئ الأمر ثم أظهرت بعض الاهتمام بمناقشتها العام الماضي.

وقال موسى إن الوزراء لن يوصوا بأن يوقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس مفاوضات السلام التي يجريها مع (إسرائيل)!!.