اشتبكت القوات البرية الإسرائيلية مع مقاتلي حماس داخل قطاع غزة الثلاثاء في أول غارة تقوم بها (إسرائيل) منذ الحملة العسكرية التي انتهت الاثنين بعد أن استمرت خمسة أيام قتل خلالها ما يزيد على 120 فلسطينيا.

وقتل ناشط بارز في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، خلال اشتباك مع قوة إسرائيلية كانت تحاصر منزله في بلدة القرارة، حيث نفذ الجيش الإسرائيلي عملية توغل الثلاثاء قتلت خلالها رضيعة فلسطينية.

وقال مصدر طبي إن “يوسف السميري (45 عاما) استشهد بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي وعثر على جثته في ارض زراعية قرب منزله في بلدة القرارة”.

وأكدت سرايا القدس في بيان أن السميري هو من قادتها مضيفة أنه “أعدم بدم بارد”.

وكذلك قتلت رضيعة فلسطينية في شهرها الأول يوم أمس الثلاثاء بنيران الجنود الإسرائيليين خلال تبادل للنار مع مقاتلين فلسطينيين خلال عملية توغل إسرائيلية استمرت عدة ساعات في جنوب قطاع غزة.