قال مسؤولون أميركيون الثلاثاء إن البحرية الأميركية أبدلت سفينتين كانت أرسلتهما قبالة الساحل اللبناني الأسبوع الماضي وسط مأزق سياسي هناك في رسالة موجهة إلى سوريا.

وقال مسؤولون بالبحرية إن الطراد “يو اس اس فيلباين سي” والمدمرة “يو اس اس روس” حلا محل المدمرة “يو اس اس كول” وسفينة للتزويد بالوقود خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضاف المسؤولون أن سفينة أخرى للتزويد بالوقود بقيت في مكانها مما يعني أن الولايات المتحدة ما زال لها ثلاث سفن حربية في المنطقة.

وقال المسؤولون الأميركيون إن السفن غير مرئية من الساحل اللبناني لكن وجودها يهدف لإرسال إشارة إلى سوريا ودول أخرى في الشرق الأوسط بالتزام الولايات المتحدة باستقرار المنطقة.

واتهم حزب الله اللبناني الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بتعريض الاستقرار في المنطقة للخطر بنشر المدمرة كول.