الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

مكتب الفرع

جامعة الحسن الثاني

– المحمدية –

قصاصة إخبارية تضامنية

لك الله يا غزة…لم يكتف الكيان الصهيوني بفرض حصاره وتجويع أهلنا في غزة، بل استأنفت الآلة الصهيونية الاستعمارية هجومها الوحشي على أبناء هذا الشعب الأعزل مخلفة العديد من الضحايا الأبرياء من أطفال وعجزة وشيوخ ونساء، ضاربة عرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية التي تجرم قتل الأطفال والنساء.

في ظل هذاالواقع المؤلم الذي يكتوي بلظاه كل من أبناء الشعب الفلسطيني وأحبابهم في ربوع المعمور، واستجابة لنداء النصرة، هب طلبة جامعة الحسن الثاني المحمدية بوقفات ومسيرات جماهيرية رفعت خلالها شعارات منددة بالصمت العربي الرسمي المطبق الذي يُوفر بشكل أو بآخر غطاءا لما تقترفه الآلة الصهيونية من إبادة جماعية لشعب أعزل.

ففي كلية العلوم بن امسيك نظم مكتب التعاضدية ابتداءا من الساعة 11:15 مسيرة تضامنية جماهيرية انطلقت من الساحة المركزية واختتمت أمام باب الكلية، رُفعت خلالها شعارات تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأعزل ومنددة بالصمت العربي المطبق.

وبعد ذلك، رفع الطلاب أكف الضراعة إلى العلي القدير الجبار المنتقم سائلين إياه أن ينصر أهل فلسطين ويرفع عنهم هذا الحصار وأن يدمر الصهاينة وأعوانهم ومن والاهم وأن ينتقم للمستضعفين ويريهم ما تقر به أعينهم.

وفي كلية الآداب بن امسيك وقف مكتب التعاضدية ومعه طلبة الكلية ابتداءا من الساعة العاشرة والربع صباحا في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المجاهد، ورفع الطلبة شعارات ملتهبة بدعم المقاومة الفلسطينية الباسلة الشجاعة.

وللإشارة فستحتضن هذه الكلية يوم غد الثلاثاء مسيرة طلابية جامعية ابتداءا من الساعة العاشرة صباحا.

أما كلية الآداب المحمدية فكانت على موعد مع مسيرة طلابية تضامنية شارك فيها كل الطلاب على اختلاف تلاوينهم، وحدهم في ذلك إيمانهم بأن القضية الفلسطيية هي قضية كل العرب والمسلمين.

وللإشارة أيضا، فقد شهدت هذه الوقفات حضورا “أمنيا” مكثفا.

لجنة الإعلام والنشر الجامعية

2008/03/03