أعلنت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي ساركوزي الاثنين في هانوفر بألمانيا توصلهما إلى “تسوية” بشان “الاتحاد المتوسطي”. وقال ساركوزي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل: “توصلنا إلى تسوية حول هذا الاتحاد المتوسطي الذي يريده كلانا والذي لن يستثني أحدا”.

وقالت ميركل: “اتفقنا على أن يكون ذلك مشروعا للاتحاد الأوروبي”. وأوضح ساركوزي خلال عشاء أعقب المؤتمر الصحافي المشترك “تطرقنا إلى كل المسائل التي كانت عالقة بيننا”.

يشار إلى انه كان يوجد خلاف بين فرنسا وألمانيا حول مشروع الاتحاد المتوسطي هذا الذي قدمه ساركوزي لان ميركل كانت تخشى أن يكون سببا لانقسام الاتحاد الأوروبي.