حملت الخارجية المصرية أمس الخميس كيان الاحتلال “إسرائيل” المسؤولية الأساسية إزاء حالة التدهور في الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية حسام زكى عقب اجتماع وفد من الخارجية الإسرائيلية مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن “مصر أكدت للوفد الإسرائيلي أن أسلوب العقاب الجماعي الذي اتبعته إسرائيل لا يؤدي إلا إلى المزيد من المعاناة للسكان وهو الأمر الذي لا تقبل به مصر”.

وأضاف زكي: “أبوالغيط أعرب للوفد عن قلق مصر من جراء استمرار الأعمال العسكرية التي يسقط على إثرها المدنيون الأبرياء”.

وشدد أبو الغيط على أهمية التوصل إلى ترتيبات بما يتيح رفع الحصار عن القطاع وتنظيم الوضع الحدودى بين القطاع ومصر، مما يتيح للفلسطينيين حرية الحركة عبر المنفذ الحدودي وبالشكل القانوني دون عوائق.