أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الخميس أن قادة عربا “اشترطوا” انتخاب رئيس للبنان لحضور القمة العربية المقررة في دمشق أو، على الأقل، اعتبروا ذلك “أساسا ضروريا” لنجاحها.

وأكد موسى ردا على سؤال أن لا وجود حتى الآن لاقتراح بإرجاء القمة أو تغيير موعد انعقادها في 29 و30 مارس. وقال “تعقد في لحظة من أسوإ لحظات الوضع العربي”.

وقال “سأزور دمشق للتحضيرات التي ستشكل مناقشتها محاولة أخيرة لجعل التحضيرات تبدأ عمليا بانتخاب رئيس للبنان” وفق خطة وضعتها الجامعة العربية لحل الأزمة المستعصية بين الأكثرية والمعارضة .

وتملك الحكومة الحالية التي يرأسها فؤاد السنيورة وتمثل الأكثرية صلاحيات الرئاسة الأولى، وفق الدستور.

من جهتها أبلغت سوريا رسميا 17 دولة دعوات لحضور القمة العربية العشرين التي ستعقد في دمشق أواخر مارس.

يذكر أن الدعوات التي وجهها الرئيس السوري إلى القادة العرب للمشاركة في القمة شملت كلا من ليبيا، تونس، الجزائر، مصر، الأردن، اليمن، السودان، السلطة الفلسطينية، الصومال، الكويت، العراق، موريتانيا، جيبوتى، المغرب، وعمان، إضافة إلى البحرين.