بسم الله الرحمن الرحيم

القطاع الطلابي لجماعة العدل والإحسان

لجنة الإعلام والتواصلنشرة إخباريةعقد القطاع الطلابي لجماعة العدل والإحسان مجلسه القطري الثاني برسم الموسم الجامعي 2007/2008 يوم الأحد 16 صفر الخير 1429 الموافق 24 فبراير 2008 بسلا، تحت شعار “نجاحنا في انتمائنا للمدرسة الإيمانية، وقوتنا في استمرار دعوتنا”، وقد تميزت الدورة بحرارة وقوة النقاش الذي شمل عدد من القضايا الطلابية.

انطلقت أشغال الدورة الثانية للمجلس القطري صباح يوم الأحد بلقاء مع الأستاذ أحمد الكتاني عضو المكتب القطري لقطاع الشباب لجماعة العدل والإحسان، الذي نوه في مستهل كلمته بالمجهودات الجبارة لطلبة الجماعة داخل الساحة الجامعية، لينتقل بعد ذلك للحديث عن بعض القضايا الشبابية، بعدها استأنف اللقاء أشغاله بكلمة أمين القطاع الطلابي الأستاذ ميلود الرحالي، الذي تناول في مداخلته بعد الترحيب بالحضور والتنويه بالمجهودات التي بذلها أعضاء الفصيل خلال الدورة الأولى في جميع مجالات العمل الطلابي، معرجا بعد ذلك على الحديث عن السياق الذي ينعقد فيه اللقاء خاصة ماتعيشه الجامعة المغربية بشكل خاص والمجتمع المغربي بشكل عام، وموقع فصيل طلبة العدل والإحسان فيه، ليخلص في نهاية مداخلته إلى التحديات الكبرى التي تنتظر القطاع الطلابي، في المرحلة الراهنة.

في الفقرة الثانية من البرنامج الخاص بالفترة الصباحية، تناول الحاضرون بالمناقشة العميقة والمسؤولة التقرير الأدبي الخاص بالدورة الأولى، الذي تم اغناؤه بتدخلات الإخوة والأخوات وملاحظاتهم القيمة.

بعد صلاة الظهر، استأنف المجلس أشغاله بمناقشة أرضية لتطوير الأداء الثقافي داخل الساحة الجامعية، ليختتم اللقاء في جو من الاستبشار بالنصر والتمكين.

16 صفر الخير 1429

24 فبراير 2008