التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وزيرين سابقين في حكومة حماس المقالة وذلك بعد وفاة إمام مسجد ينتمي إلى الحركة في سجن فلسطيني برام الله.

وجرى اللقاء في مكتب عباس في رام الله وجمعه بكل من نائب رئيس الوزراء السابق في حكومة حماس المقالة ناصر الدين الشاعر ووزير العدل السابق علي السرطاوي.

وتطرق الاجتماع وفاة مجد البرغوثي إمام بلدة كوبر قرب رام الله عن 42 عاما في سجن رام الله بعد أسبوع على اعتقاله، وأشار “الشاعر” إلى أنه تم خلال اللقاء “بحث كافة المواضيع”، من دون إعطاء مزيد من الإيضاحات.

وأمر رئيس السلطة الأجهزة الأمنية السبت بالتحقيق في ظروف وفاة هذا الإمام، في حين اتهمت حماس الشرطة الفلسطينية بتعذيب البرغوثي حتى الموت، محملة السلطة مسؤولية وفاته.

وكان شيع الشهيد آلاف من أنصار حماس في مدينة رام الله رافعين هتافات منددة بالأجهزة الأمنية التابعة لسلطات عباس وحكومة فياض، وهي المرة الأولى التي يطلق فيها أنصار حماس هتافات ضد مسؤولين في السلطة في الضفة الغربية منذ أن سيطرت الحركة على قطاع غزة منتصف يونيو/حزيران.