أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي “إيهود اولمرت” الاثنين أنه يتوقع فرض عقوبات جديدة على إيران وذلك قبل اجتماع جديد لمجلس الأمن الدولي بهذا الخصوص.

وقال أولمرت في الطائرة التي أقلته إلى طوكيو “آمل أن تتخذ عقوبات جديدة ضد إيران”. وأوضح أن “تقرير (المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد) البرادعي أظهر أن إيران تواصل برنامجها النووي. لو كانت إسرائيل قد صاغت هذا التقرير لكان أكثر وضوحا”. وأضاف “الأمر الأساسي لم يتغير. ثمة خطة لصناعة أسلحة غير تقليدية ويجب وقفها”.

يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت أنها لا تزال غير قادرة على تأكيد الطبيعية السلمية للبرنامج النووي الإيراني، وأكدت أن إيران زودتها بمعلومات جديدة حول برنامجها النووي، إلا أن هذه المعلومات ليست كافية للبرهنة على أن هذا البرنامج سلمي أو أن إيران لا تنوي إنتاج أسلحة نووية.

وتجتمع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا) إضافة إلى ألمانيا الاثنين للبحث في تعزيز العقوبات المفروضة على إيران لرفضها وقف نشاطات تخصيب اليورانيوم.