ضغطت الجمعية الطبية البريطانية الخميس على السلطات المختصة لفرض ضرائب عالية على المشروبات الكحولية، وإلغاء ساعة التخفيضات التي تتبعها الحانات بين الساعة الخامسة والسابعة مساء، بالإضافة إلى تخفيض مستوى الكحول المسموح بالدم للسائقين.

ووفق تقرير أصدرته الجمعية، أشارت فيه إلى الحاجة لسن قوانين جديدة لمكافحة “سوء استخدام” الكحول، وهي ظاهرة تكلف خدمات الرعاية الصحية وسلطات الرقابة مليارات الدولارات كل عام.

من جهتها أعلنت سلسلة متاجر “تيسكو” Tesco PLC الخميس أنها تريد أن تتعاون مع الحكومة البريطانية إزاء سن قوانين جديدة لضمان فرض “تسعيرة مسؤولة” على الكحول، وهي خطوة وصفتها بعض الجهات التي تشن هذه الحملة، بأنها بدأت تحشد لإجماع إزاء كيفية حل معضلة شرب الكحول في بريطانيا.

وصنف تقرير الجمعية بريطانيا بين الأسوأ في أوروبا من ناحية مشكلة الكحول، فيما تضاعفت معدلات الوفيات جراء شرب الكحول بين 1991 و2005 من 6.9 في المائة إلى 12.9 في المائة بين كل 100 ألف شخص، وفق أسوشيتد برس.

كما تعاني مستشفيات بريطانيا من ثقل هذه الآفة، إذ أشار التقرير إلى دراسة حكومية نفذت عام 2004 ووضعت تداعيات شرب الكحول بين أكثر الآفات كلفة على نظام الرعاية الصحية، والسلطات الأمنية والسلطات القضائية، إذ يكبدها مليارات الدولارات سنوياً.