اعتبر تجمع النقابات المهنية الفلسطينية قرار “سلام فياض” السماح للأجانب بشراء الأراضي الفلسطينية، قراراً خطيرا وجريمة كبرى بحق الأرض الفلسطينية، مستنكرا هذا القرار الذي يؤدي إلى ضياع مساحات كبيرة من الأراضي الفلسطينية.

وقال تجمع النقابات المهنية في بيان صحفي “إن مثل هذا القرار يتساوق مع سياسة الاحتلال الهادفة إلى سرقة الأرض الفلسطينية و تهجير الشعب الفلسطيني منها، وينضوي عليه خطورة كبيرة على مشروعنا الوطني الفلسطيني..”.

وأكد التجمع على أن أرض فلسطين، هي أرض وقف إسلامي لا يجوز لأحد التفريط بأي شبر منها، داعيا شعوب العالم ونقاباته إلى التصدي لهذا القرار الذي يستهدف الأرض الفلسطينية.

وقال التجمع إن هذا القرار يعطي الاحتلال الإسرائيلي الحق في التهام المزيد من الأراضي الفلسطينية، ويشجعه على استمرار بناء المستوطنات على أرضنا الفلسطينية.

وحيّا تجمع النقابات المهنية الفلسطينية في بيانه صمود أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة التحديات والمؤامرات ضد القضية والأرض، مؤكدا على عدم التفريط بحقوق الشعب وثوابته الوطنية.