قفز سعر النفط إلى أعلى من 100 دولار للبرميل في الجلسة المسائية لبورصة نيويورك الثلاثاء، ليتوج نحو 80 يوماً من الارتفاع المتواصل تقريباً.

ويأتي هذا الارتفاع إثر مخاوف حول نية منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، خفض إنتاجها من النفط في شهر مارس المقبل، وفقاً لنائب رئيس شركة “أوبنهايمر وشركاه” لأبحاث النفط، فاضل غيث.

وأغلق سعر النفط في بورصة نيويورك الثلاثاء على 100.10 دولاراً للبرميل، ليتوج الارتفاع الذي بدأ في السادس من فبراير عندما بلغ سعر النفط 87.14 دولاراً للبرميل.

وتشير التحليلات إلى أن هذا السعر يأتي نتيجة الطلب المتزايد من دول تشهد نمواً اقتصادياً متزايداً مثل الصين والهند، والذي ترافق مع التوتر داخل بعض دول منظمة أوبك، مثل نيجيريا وإيران، الأمر الذي زاد من توتر المستثمرين الدوليين والمتعاملين في أسواق النفط.