نظم القطاع الطلابي لجماعة العدل والإحسان بمدينة الدار البيضاء يوم السبت 16 فبراير 2008 لقاء تواصليا توجيهيا مع الأمين العام للقطاع الأستاذ ميلود الرحالي، فبعد الثناء على المجهودات الجبارة والمباركة التي يبذلها أعضاء القطاع بساحة الجامعة في مختلف واجهات الفعل الطلابي، كان اللقاء مناسبة هامة ذكر فيها الأخ الأمين العام بالثوابت التربوية والدعوية التي تشكل محور عمل قطاعنا وعماد حركته، مستعرضا بعد ذلك بالتحليل الدقيق والمناقشة العميقة جملة من القضايا المرتبطة بالظروف والأحداث الدولية والمحلية والطلابية والتي تحدد طبيعة الإطار العام الزماني والمكاني الذي يمارس فيه القطاع مهمته، مستخلصا في الأخير ضرورة استجماع كل الجهود لتشكيل حركة ممانعة طلابية ومجتمعية ضد الهجمات المتتالية لقوى الاستكبار العالمي والمحلي على الجامعة والمجتمع المغربيين، داعيا في الختام إلى ضرورة التفكير في المزيد من المبادرات الطلابية الرامية إلى تعميق الفعل الراشد وتجديد الإرادة الشبابية الرافضة للتدجين والتمييع والإذلال.

للإشارة فقد تميز اللقاء بحرارة النقاش من خلال تدخلات الإخوة الطلبة والأخوات الطالبات الذين طرحوا جميع تساؤلاتهم وتطلعاتهم المستقبلية.

لجنة الإعلام والتواصل

16 فبراير 2008