أعلن قائد الجيوش الأسترالية أنغوس هيوستن أن قواته المنتشرة في جنوب العراق أنهت مهمتها وتستعد للانسحاب من هناك بحلول منتصف هذا العام.

وأوضح هيوستن أن 550 جنديا أسترالياً المنتشرين في محافظتي المثنى وذي قار الجنوبيتين سلموا المهمة إلى قوات الأمن العراقية المحلية، وأن العراقيين لم يكونوا بحاجة لدعم القوات الأسترالية منذ عامين.

وأشار القائد العسكري الأسترالي إلى أنه بعد عودة القوات المقاتلة من العراق فإن أستراليا ستترك طائرتين للاستطلاع البحري وسفينة تساعد في أعمال الدورية وحراسة المنشآت النفطية البحرية وكذلك مجموعة صغيرة من قوات الأمن وضباط الاتصالات.

من جهة ثانية قتل ثلاثة جنود أميركيين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت آليتهم العسكرية شمال غرب بغداد في وقت متأخر من الليلة الماضية وفق ما أعلنه بيان للجيش الأميركي في العراق اليوم.

ورغم إعلان قادة عسكريين أميركيين تدني الهجمات في الأشهر الأخيرة في العراق بسبب العمليات العسكرية ضد الجماعات المسلحة، فإن واشنطن خسرت 40 جنديا في شهر يناير الماضي، مقابل مصرع 23 جنديا في شهر ديسمبر الذي سبقه.