يبدو أن جهود الوساطة أثمرت بين حركة حماس و”إسرائيل ” لإتمام صفقة تبادل الأسرى بعد موافقة الأخيرة عن إطلاق سراح 230 أسيرا تطالب حماس بهم،من أصل 350 أسير تشترط فصائل المقاومة إطلاق سراحهم مقابل الجندي الصهيوني جلعاد شليط الأسير لديها منذ منصف يونيو عام 2006، في الوقت الذي نفت فيه حركة حماس النبأ واعتبرته فبركات إعلامية ، كشف القيادي البارز في حماس محمد نزال، أمس الاثنين، عن أن “الإسرائيليين” قاموا بشطب اسم المناضل مروان البرغوثي من قائمة الأسرى المفرج عنهم في صفقة التبادل، وقال: الألمان قاموا بإبلاغنا أن أوساطا في حركة فتح، وفي مقدمتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أوصت بعدم إدراج اسم مروان البرغوثي في قائمة حركة حماس، مبررة ذلك، بأنها لا تريد أن تمنح حركة حماس هذا الانجاز، وبالتالي طلبت ألمانيا من الطرف “الإسرائيلي” عدم الإفراج عن البرغوثي.