أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الأحد أن اجتماعا رباعيا يضم الأكثرية النيابية والمعارضة سيعقد في الـ24 من الشهر الجاري برعاية الجامعة العربية وذلك قبل يومين من الموعد المحدد لانتخاب الرئيس.

وقال موسى في لقاء مع تلفزيون (المستقبل) اللبناني انه قام بإجراء اتصالات مع المسؤولين والزعماء اللبنانيين بهدف الإعداد لذلك الاجتماع معربا عن أمله في أن يكون “الجو في لبنان متجه نحو دعم مسيرة المبادرة العربية ومسيرة الحوار والتوجه نحو الانتخاب في إطار التوافق على المبادرة”.

وفيما يخص تصور الجماعة العربية للحل قال موسى “لا تصور جديد .. وسنستأنف النقاش في عدد من النقاط التي لم يتم الانتهاء منها بعد”. وأردف “أرجو أن نوفق في تحريك الموقف في لبنان لصالح هذا البلد والمنطقة ولصالح الأجواء اللازمة لقمة ناجحة”.

وكان موسى قد رعى اجتماعين رباعيين في مقر مجلس النواب خلال زياراته السابقة للبنان مثل جانب الأكثرية فيهما رئيس (تيار المستقبل) النائب سعد الحريري والرئيس الأعلى لـ(حزب الكتائب) أمين الجميل في حين مثل المعارضة رئيس (التيار الوطني الحر) النائب ميشال عون.

وتدعو المبادرة العربية إلى انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان وفقا للأصول الدستورية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها للرئيس اللبناني كفة الترجيح، ثم البدء في صياغة قانون انتخابي جديد.

ومن المقرر أن تعقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية في الـ26 من فبراير الجاري بعد أن جرى تأجيلها 14 مرة منذ بدء المهلة الدستورية لهذا الاستحقاق في نهاية ثتنبر 2007، وتصر المعارضة على إعطائها ثلث المقاعد الوزارية في الحكومة الجديدة قبل انتخاب العماد سليمان رئيسا الأمر الذي ترفضه الأكثرية النيابية.

وشهدت بيروت مؤخرا مواجهات شبه يومية بين أنصار الأكثرية والمعارضة في عدد من الأحياء أسفرت عن وقوع جرحى وتضرر ممتلكات، تزامنت مع تصعيد الخطاب السياسي بين قادة الطرفين.