أطلق شاب النار بعد ظهر الخميس في حرم جامعي قرب شيكاغو قبل أن ينتحر، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم أربع شابات، وجرح 16 آخرين في حادث يضاف إلى سلسلة من حوادث إطلاق النار المماثلة التي تسجل باستمرار في الولايات المتحدة.

وقالت الشرطة وشهود عيان إن الشاب الذي أطلق النار هو طالب سابق في كلية علم الاجتماع في الجامعة نفسها وكان يرتدي قميصا أسود ومسلحا بمسدسين وبندقية.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة دونالد غرادي أن الشرطة لا تعرف دوافع مطلق النار.

كما أعلنت الشرطة حالة الطوارئ في الجامعة بعد 13 دقيقة من ذلك وألغيت كل الدروس وأغلق الحرم الجامعي حتى إشعار آخر.

وتضم جامعة نورثرن ايلينوي التي أسست في 1895، أكثر من 25 ألف طالب بينهم حوالي 900 أجنبي ويعمل فيها نحو 1280 أستاذا.

وحادث إطلاق النار هذا هو الخامس الذي يقع في مؤسسة تعليمية أميركية خلال أسبوع.

وقد أسفرت الحوادث الأخرى عن سقوط خمسة قتلى في مدرسة ثانوية في كاليفورنيا وأخرى في تينيسي وفي معهد تقني في لويزيانا ومدرسة ابتدائية في أوهايو.