أصدرت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية بيانا كشفت فيه بالصور عن قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بحفر نفق جديد ملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك.

وجاء في البيان أن النفق يمتد مسافة 200 متر وهو يبدأ من يسار ساحة البراق متجها إلى داخل البلدة القديمة تحت البيوت المقدسية، ويصل إلى منطقة شارع الواد حي حمام العين، الأمر الذي يشكل خطرا كبيرا على المسجد إضافة إلى أنه يهدد عشرات بيوت أهل المدينة المحتلة.

والنفق عبارة عن عدة أنفاق متشابكة تحت الأرض وبعضها من الفراغات الأرضية لأبنية إسلامية تعود لعهود متعاقبة، وأحد هذه الأنفاق يبدأ من يسار ساحة البراق ملاصقا للجدار الغربي للمسجد الأقصى.

وتتم عملية الحفر بشكل سريع يرافقها إخراج كميات كبيرة من الأتربة، ويتجه هذا النفق باتجاه الشمال إلى داخل البلدة القديمة ويمر من تحت عشرات البيوت المقدسية.

وأشار البيان إلى أنه يجري تعميق الحفريات وتوجيهها نحو باب السلسة، وتواترت أنباء تفيد أن الحفريات وصلت إلى ما تحت المدرسة الشرعية داخل حدود المسجد الأقصى.