صادق وزراء الإعلام العرب على وثيقة مبادئ تنظم البث الفضائي في المنطقة العربية، لاقت تحفظ الوفد اللبناني والقطري، وقال الأخير بضرورة عرضها على المؤسسات التشريعية في دولة قطر قبل الموافقة عليها.

وجاء الاتفاق في الاجتماع الاستثنائي للوزراء العرب أمس بمقر الجامعة العربية في القاهرة بحضور جميع وزراء الإعلام العرب، وانعقد الاجتماع، الذي دعت إليه وزارة الإعلام المصرية، بعد ثلاثة أيام من اجتماعات أعضاء اللجنة الدائمة للإعلام العربي، وأكد أنس الفقي وزير الإعلام المصري أن الوثيقة ليست موجهة إلى أية دولة أو فضائية وأنها استهدفت فقط تنظيم البث الفضائي في شكل ميثاق شرف إعلامي.

وأعلن الفقي رفض الإعلاميين العرب لأن يكون بينهم دخلاء يحاولون التربح على حساب قيم ومثل المجتمع، و”رفضهم أن تكون هناك مزايدة عبر الفضائيات لكل من لا مهنة له”، حسب تعبيره.

وقال في مؤتمر صحافي بعد انتهاء الاجتماع انه ستتم إحالة الوثيقة إلى وزراء الإعلام العرب أو الجهات المعنية أو الاتحادات المعنية بالإعلام، والعاملة تحت مظلة الجامعة العربية، والبحث في آلية لتطبيق الوثيقة، من خلال أعضاء اللجنة الدائمة للإعلام العربي وعرض تفاصيل تنفيذها على اجتماعات الوزراء العرب في اجتماعهم المقبل، خلال شهر يونيو/ حزيران.

وتركز الوثيقة في أهم بنودها على علانية وشفافية المعلومات وحماية حق الجمهور في الحصول على المعلومات، والالتزام باحترام مبدأ السيادة الوطنية لكل دولة، واحترام خصوصية الأفراد والامتناع عن انتهاكها، والامتناع عن بث كل شكل من أشكال التحريض على العنف والإرهاب، وعدم تناول القادة أو الرموز الوطنية والدينية بالتجريح.