هدد سياسيون صهاينة أمس الاثنين بتصعيد حربهم ضد حركة حماس بسبب إطلاق الصواريخ من قطاع غزة وتوقعوا أن ينهار حكم الحركة في القطاع خلال أشهر.

وقال رامون رامون نائب رئيس الوزراء للصحافيين: اعتقد أن مجموعة خطوات ضد حماس في غزة ستأتي بنهاية نظام حماس في غزة، وأضاف لن يدوموا. الأمر سيستغرق بضعة أشهر ربما عاما. لكن نهاية الأمر ستكون أن حماس كمنظمة إرهابية في غزة لن تدوم.

وأبلغ أولمرت الصحافيين خلال زيارة لبرلين بأن قواتنا الأمنية حصلت على موافقة لاتخاذ ما ترى أنه جميع الإجراءات الضرورية بموافقتنا حتى يمكن تغيير الوضع.

وكشف المحلل العسكري لموقع يديعوت أحرونوت الالكتروني رون بن يشاي أمس أن إسرائيل قررت اجتياح قطاع غزة مبدئيا قبل صدور تقرير فينوغراد النهائي قبل أسبوعين تقريبا وحددت أهداف هذا الاجتياح وأهمها إسقاط حكم حماس في القطاع.