بدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت الاثنين زيارة تستمر يومين في برلين بهدف إجراء محادثات وصفها بأنها “مهمة لأمن إسرائيل” وتتعلق خصوصا بالبرنامج النووي الإيراني.

وأضاف إن “مباحثات جدية تنتظرني في برلين” في إشارة خصوصا إلى لقاءين مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن البرنامج النووي الإيراني “سيأخذ حيزا مهما” في هذه اللقاءات. مضيفا: “نرغب في أن تتواصل الضغوط على إيران”.

وتأتي زيارة اولمرت وهي الثانية له خلال 14 شهرا في سياق بدأ من خلاله مجلس الأمن الدولي في يناير النظر في احتمال فرض عقوبات إضافية على إيران للاشتباه بأنها تتبع برنامجا نوويا عسكريا تحت غطاء إنتاج الطاقة.

وسبق أن أصدر مجلس الأمن الدولي ثلاثة قرارات بينها اثنان أرفقا بعقوبات بهدف حمل طهران على “التعاون” بشكل أوثق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم.