قال وزير الدفاع الأمريكي “روبرت جيتس” أن الولايات المتحدة لن تتعهد بالدفاع عن العراق ولن تسعى لإقامة قواعد دائمة هناك في إطار اتفاق مزمع بشأن مستقبل العلاقات بين البلدين.

وقال جيتس قبل يومين أمام لجنة بمجلس النواب الأمريكي “الاتفاق الخاص بوضع القوات الذي تجري مناقشته لن يشمل التزاما بالدفاع عن العراق ولن تشمل أي اتفاقية إطار عمل استراتيجية ذلك”، وأضاف “نحن لا نريد ولن نسعى إلى إقامة قواعد دائمة في العراق”.

واتفقت دولة الاحتلال الولايات المتحدة والعراق على بدء مفاوضات رسمية بشأن مستقبل العلاقات بينهما بهدف إنجاز اتفاق في نهاية يوليو.

ويشعر الديمقراطيون في الكونجرس بالقلق من أن إدارة بوش يمكن أن تستخدم الاتفاق لتثبيت وجود عسكري أمريكي طويل الأجل قبل انتخاب الرئيس القادم في الرابع من نونبر، ويقولون إن الإدارة يمكن أن تستخدمه لإلزام الرؤساء في المستقبل بسياسة بوش الحالية بشأن العراق.

ويوجد حاليا 158 ألف جندي أمريكي محتل في العراق بعد نحو خمس سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في مارس 2003 والذي أطاح بالرئيس الراحل صدام حسين.

ويتوقع أن ينخفض عدد القوات الأمريكية بحلول نحو منتصف يونيو إلى حوالي 130 ألف جندي.