عمدت السلطات المخزنية -عشية يوم الثلاثاء 5 فبراير 2008م- بمختلف ألوانها إلى محاصرة أحد بيوت الجماعة الذي كان يحتضن مجلسا إيمانيا لأخوات جماعة العدل والإحسان في إطار المجالس التربوية التي تنظمها الجماعة…

سرعة فائقة، وحصار وتطويق، وإنزال مختلف السلطات (عناصر مراقبة التراب الوطني – الاستعلامات العامة – قائد المنطقة – باشا المدينة – قيادات القوات المساعدة والأمن الإقليمي – وآخرون …) معززة بآليات وعساكر&

والحدث منع إقامة مجلس إيماني لذكر الله ومدارسة كتابه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، في وقت يتم فيه غض الطرف عن انتشار الجريمة المنظمة في جل أحياء المدينة وضواحيها.

وبهذه الصورة العجيبة، في مغرب العهد الجديد، يتم تكريم المرأة ومراعاة حرمتها وحريتها، والمساهمة في تأهيلها لخدمة المجتمع …