حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين أمس سلطات الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ قرار هدم المسجد العمري التاريخي في أم طوبا جنوب شرق القدس المحتلة.

وقال الشيخ حسين في بيان له أن سلطات الاحتلال تتذرع بحجة بناء المسجد من غير ترخيص علماً أن المسجد المذكور شيد قبل 700عام وتم ترميمه آخر مرة عام 1963، ويعد المسجد الوحيد في قرية أم طوبا. وأضاف مفتى القدس أن سلطات الاحتلال تمعن في المس بالمقدسات بهدف طمس المعالم الدينية والإسلامية في فلسطين، وهي تنتهك بذلك القيم التي تنادي بها الأديان السماوية والأعراف والتقاليد والمعاهدات الدولية التي تمنع المس بأماكن العبادة.

ويسود التوتر والغضب في قرية أم طوبا منذ ساعات الفجر بعد قرار بلدية الاحتلال في القدس بهدم المسجد العمري التاريخي في القرية، وتعليقها إعلانات وإخطارات بهذا الخصوص وتحديد موعد الهدم اليوم بحجة زيادة البناء، والبناء بدون ترخيص.

وحذر مفتي القدس سلطات الاحتلال من العواقب المترتبة على هذا القرار، مطالبا اليونسكو وجميع المنظمات الدولية والعربية والإسلامية بالتدخل لوقفه.