بسم الله الرحمٍٍٍٍن الرحيمحركة التوحيد والإصلاح

جمـاعة العدل والإحسان

بيان تنديدي بالعدوان الصهيوني الظالم على الشعب الفلسطيني

سكان ميدلت الغيورين:

تستأنف الآلة الصهيونية الوحشية الاستعمارية مرة أخرى هجومها الشرس والهمجي على أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل مخلفة العديد من الضحايا الأبرياء من أطفال وعجزة وشيوخ ونساء، ضاربة عرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية والقرارات الأممية التي تجرم وتحرم قتل الأطفال والنساء، ولعل أخرها الحصار المضروب على قطاع غزة عقب مؤتمر أنابوليس والزيارة المشؤومة التي حل فيها المجرم بوش نقمة على المنطقة وبتواطؤ عربي رسمي مفضوح، إذ لم يكفهم ذلك بل رقصوا رقصة السيف على جراح الشعب الفلسطيني الأبي والوفي لدينه ووطنه. قمة الهوان والاستهانة بقضايا الأمة العربية والإسلامية.

سكان ميدلت المناضلة أيها الشرفاء أيها الغيورون:

إن ما يعيشه اليوم قطاع غزة وعموم الأراضي الفلسطينية المحتلة من مجازر دموية وحصار جائر واعتقالات متصاعدة ومنع لأبسط متطلبات الحياة من ماء وطعام ودواء وكهرباء وغاز، في الوقت الذي سجل فيه هذا الأخير أعلى الأرقام يستفيد منه العدو ويُحرَم منه بنو جلدتنا.

وقياما بواجب النصرة لإخواننا المحاصرين فإننا نبرأ إلى الله تعالى مما فعله المجرمون وندعو الله تعالى أن يعجل بنصر المستضعفين وأن يتقبل شهداءهم في أعلى عليين، ونعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

* مطالبتنا بالرفع الفوري والعاجل للحصار المضروب على غزة،

* إدانتنا واستنكارنا الشديدين للعدوان الصهيوني على العُزل والأبرياء،

* استغرابنا لصمت الأنظمة العربية وسياسة التطبيع التي تنهجها،

* إدانتنا لموقف الرباعية الدولية من الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني،

* مساندتنا لصمود الشعب الفلسطيني وخاصة مجاهدي الفصائل الإسلامية والوطنية،

* دعمنا لكل مبادرات المصالحة الوطنية ودعوتنا كل الفصائل إلى توحيد الصف في وجه الغطرسة الصهيونية،

* دعوتنا كل الغيورين محليا ووطنيا ودوليا إلى مساندة الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه في محنته.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.