على إثر الحصار الظالم على قطاع غزة، والمجازر البشعة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني يوميا على يد العدو الصهيوني الحاقد، نظمت جماعة العدل والإحسان بتنسيق مع الهيئات السياسية والنقابية والفعاليات الجمعوية وقفة تضامنية يوم الأحد 27 يناير 2008 بعد صلاة العصر، رفعت خلالها شعارات منددة بالعدوان الصهيوني والصمت العربي الرسمي ومطالبة برفع الحصار الجائر. وقد عرفت هذه الوقفة، التي ختمت بقراءة ببيان مشترك، مشاركة متميزة لجماعة العدل والإحسان.